full screen background image
   samedi 15 mai 2021
Search
اخر الاخبار
affiche-web-site

الجامعة الوطنية لمنتجي الزيتون:تونس تملك أكثر من 100 مليون شجرة زيتون وارتفاع قياسي في إنتاج الزيت خلال السنوات القادمة

تونس-Olive Oil Business: ساهم انتاج تونس لزيت الزيتون سببا رئيسيا في تقليص عجزها التجاري منذ 2015 حين احتلت تونس المركز الاول للبلدان المصدرة لزيت الزيتون.
ولم يتأثر إنتاج الزيتون وزيت الزيتون في السنوات العشر الأخيرة بالمتغيرات العامة للبلاد وخاصة التحركات الاحتجاجية والأزمة الاقتصادية فقد ظل في مستواه المعهود متأثرا فقط بعض المتغيرات المناخية وقلة الأمطار أحيانا.
وتسعى الحكومات المتعاقبة على تونس في كل مرة على وضع برامج للنهوض بالقطاع، وقد قال محمد الكاتب العام للجامعة الوطنية لمنتجي الزيتون في تصريح إعلامي إن البرنامج الحكومي الذي انخرط فيه الخواص والمتمثل في غراسة 10 ملايين شجرة زيتون سجل تقدما كبيرا حيث تقدر ثروة تونس من أشجار الزياتين اليوم بأكثر من 100 مليون شجرة وستسمح هذه الثروة في قادم السنوات بإنتاج يتراوح بين 400.000 و 500.000 طن من زيت الزيتون مما يعزز مكانة تونس ضمن قائمة اكبر البلدان المنتجة.
وأضاف انه منذ 2016 أصبح استيراد المشاتل ممنوعا وكل المشاتل الأجنبية أصبحت تنتج في تونس ويستحوذ كل من الشملالي والشتوي على 90 من أنواع المشاتل الموجودة في تونس.
وتتميز تونس بإنتاجها للزيتون ويعود تاريخها إلى قرون من الزمن وقد رجح المتحدث ان يكون عمر شجرة موجودة في منطقة الهوارية من ولاية نابل 2500 سنة.
وفي العالم تقدر أعداد أشجار الزيتون بأكثر من 750 مليون شجرة وتختص منطقة البحر الابيض المتوسط بغراستها حيث يرجح أنها تستأثر على 95 % من المجموع العالمي للأشجار. وتعد تونس ثالث منتج لزيت الزيتون بنسبة تتجاوز الـ 17 % بعد كل من ايطاليا واسبانيا.
ويعتبر ارتفاع أسعار زيت الزيتون في السنوات الأخيرة عاملا مشجعا للمستثمرين الخواص للاقبال على غراسة الزيتون والاستثمار في قطاع زيت الزيتون.




error: لا يمكن نسخ المحتوى