full screen background image
   jeudi 2 juillet 2020
Search
اخر الاخبار
olive oil business

رئيس « الزياتة »: مصدرو زيت الزيتون ليسوا « سمسارة » ومن الخطير إقحام القطاع في التجاذبات السياسية

تونس- Olive Oil Business : خلال  ندوة صحفية انعقدت مؤخرا بمقر اتحاد الصناعة والتجارة و الصناعات التقليدية لتباحث وضعية قطاع زيت الزيتون وتقديم فكرة عن المنظومة  ودورها في النمو الاقتصادي ،صرح رئيس غرفة « الزياتة » السيد شهاب سلامة لموقعنا أن قطاع زيت الزيتون هو قطاع متكامل بين المنتجين و المعلبين والمعاصرية  و مكرري زيت الفيتورة والمصدرين وان استهداف أي حلقة من حلقات الإنتاج هو بالضرورة ضرب واستهداف للقطاع بأكمله.

وجدد سلامة رفضه الزج بالقطاع في التجاذبات السياسية ومحاولة إقحامهم  في مشاكل جانبية من شأنها أن تضر بمردودية القطاع وتثير أزمة تستغلها الأطراف السياسية ويتضرر منها أبناء القطاع.

وقال رئيس الغرفة إن مصدري زيت الزيتون ليسوا « سماسرة  » او مضاربين لتتم شيطنتهم وتشويه سمعتهم ومحاولة ضربهم واتهامهم بالفساد المالي من قبل بعض مسؤولي اتحاد الفلاحة والصيد البحري،قائلا ان التصريحات الصادرة مؤخرا هي تصريحات خطيرة وشعبوية وغير مسؤولة وتحركها التجاذبات السياسية.

كما أوضح شهاب سلامة أن اكتساح الأسواق العالمية ليس أمرا  سهلا بل يتطلب تضافر الجهود من اجل إنتاج زيوت عالية الجودة قادرة على فرض نفسها لدى الأسواق الأجنبية وقادرة على منافسة بقية زيوت العالم.

وفي سياق متصل،شدد رئيس الغرفة على أن تصدير زيت الزيتون يخضع إلى قانون التصدير في تونس وانه لا يمكن اتهام المصدرين بتهريب العملة على اعتبار أن عائدات التصدير تمر بالضرورة عبر حسابات بنكية  مهنية قانونية ومن حق كل مصدر في تحويل 3 مليون دينار من اجل فتح مكتب توزيع لصادراته بأي دولة من دول العالم ويمر ذلك بالضرورة عبر البنك المركزي .

وأشار إلى أن شركات التصدير مختلفة حيث نجد شركات مصدرة كليا وأخرى مصدرة جزئيا كما نجد شركات غير مقيمة وكلها خاضعة للقانون.

هذا وقد أشار رئيس الغرفة إلى أهمية قطاع زيت الزيتون كمحرك اقتصادي يجب تطويره  وحسن استغلاله وتثمينه.




error: لا يمكن نسخ المحتوى